كان دايماً بيتقالي أن القيادة موهبة فطرية لا يمتلكها الا فئة قليلة من الناس ، يعني مينفعش حد يتعلمها من حد و لامن دراسة و لا من كتب أصلا ، مع ان في ناس كتير متخصصين قالوا انها فن يمكن اكتسابه بالتعلم والممارسة والتمرين، و اعتمدوا في التصريح دا إن القيادة مش جين من الجينات الوراثية . و بعد فترة من مراقبة تصرفات بعض الشخصيات القيادية الناجحة طبعأً اكتشفت ان القيادة أوقات بتكون مكتسبة و ليها طبع خاص و أوقات بتكون فطرية و بيبقى سهل التفريق بينهم جداً ، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم للأحنف بن قيس رضي الله عنه "إنك فيك خصلتين يحبهما الله: الحلم والأناة، فقال الأحنف: يا رسول الله: أنا تخلقت بهما أم الله جبلني عليهما؟ قال: بل الله جبلك عليهما، فقال: الحمد لله الذي جبلني على خلقين يحبهما الله ورسوله".
طيب ياترا ايه هي الصفات اللي ممكن تكون في شخص تخليه يبقى قائد ناجح؟ يعني ايه هي المهارات والقدرات الفنية و ياترا هل يمكن تنميتها بالتدريب ؟ من قراءاتي عرفت ان شرط معرفة القائد بالعلاقات الإنسانية و ادراكه لها و لحقوقها هي وعلاقات العمل مهم جداً ، كمان مهم جداً الإلمام باللوائح و القوانين للمؤسسة ، لازم يكون عنده القدرة على اكتشاف الأخطاء وتقبل النقد البناء ، و لازم يكون من الأشخاص صاحبة القرار اللي تقدر تقرر القرارات السريعة في المواقف العاجلة دون تردد ، لازم يكون عنده ثقة في النفس و يكون مدرك انها بسبب الكفاءة العالية في تخصصه ويكون يقدر يكسب ثقة الناس كمان ، و يقدر يثق فيهم و يحترمهم ، كمان بيتصف بالحزم وسرعة القرار ، ولازم ميكونش مندفع ولا متهور ، لازم يكون ديموقراطي و مش متسلط ، لازم يكون قدوة حسنة في الانضباط و الالتزام بالعمل ، لازم وضروري جدا يكون عنده سعة صدر و القدرة على التصرف و مواجهة المواقف الصعبة بحكمة و يكون عادل جداً في أحكامه و يتخلى عن أي أنانية وحب ذات.
كلنا عارفين طبعاً إننا عايشين حالياً في عالم مزدحم بالتغيرات المتسارعة نظراً لأن الخيارات عديدة و وجهات النظر متشتتة ، و هنا تبرز أهمية القائد الناجح اللي يؤدي بالمؤسسة نحو التقدم والرقي. ودا دفعني لدراسة ماجستير الإدارة و القيادة من الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي و من أهم ما اكتسبته من خلال دراستي لماجستير الإدارة و القيادة من الأكاديمية هو ضرورة امتلاكي للسمعة الطيبة و اتصافيبالأمانة و الأخلاق العالية ، كمان الهدوء و الاتزان شرط أساسي و مهم جداً في معالجة الأمور و الرزانة و التعقل عند اتخاذ القرارات. لازم كمان أهتم بجانب مهم هو القوة البدنية و السلامة الصحية ، ولازم يكون عندي مرونة وسعة أفق للقدرة على ضبط النفس عند اللزوم ، لازم أهتم بالمظهر الحسن ، لازم يكون عندي احترام لنفسي وذاتي و احترام للآخرين ، ولازم جداً على طول الخط يكون في إيجابية و تفاعلية في العمل ، و كمان ا متلكت مهارة وقدرة على الابتكار و حسن التصرف في الوقت المناسب جداً ، و اتعلمت أيضاً ان لازم تتسم علاقاتي مع زملائي و رؤسائي و مرؤوسيني بالكمال والتعاون و القيادة الفعالة الإيجابية مش المتسلطة طبعاً .
اتعلمت كمان ان مش كل مدير قائد ، و إن القادة عددهم قليل نسبياً مقارنة بعدد المدراء ، و في العادة المدير بيمارسصلاحياته و واجباته و مهماته حسب متطلبات وظيفته سواء كانت التخطيط أو وضع الأهداف و تدريب الموظفين و تقديم تقارير ، أما القائد يتميز عن المدير بأكثر من كدة فلازم مثلا يكون عنده القدرة على التأثير في الآخرين و تحفيزهم وأكتر من كدة كمان السرعة في اتخاذ القرارات الصائبة و التدخل السريع و دا من خلال دراسة مقررات برنامج الماجستير التخصصي في القيادة و الإدارة من بريطانيا واللي هي مقرر أصول القيادة و الإدارة و مقرر تنمية المهارات القيادية و مقرر القيادة و التنمية البشرية و مقرر القيادة و التطوير الإداري و وطبعاً هو برنامج رائع و مميز لكل من يجد في نفسه صفة القائد و يرغب بصقل صفات القيادة اللي عنده. يعني هو برنامج دراسي ممتاز لإعداد طواقم متميزة من القياديين المتميزين لأنه بيزرع فيهم مهارات القيادة الجيدة و أنواع و أشكال السلطة في العمل و بيكسبهم خصائص القائد الجيد و يعلمهم طرق التعامل الجيد مع الجماعات و قيادة الموظفين لتحقيق الأهداف التنفيذية ، يعني بيقدم لنا كطلاب أهم المهارات المتطلبة لتحقيق القيادة و الإدارة الفعالة.
ولكن و رغم كل المميزات دي ، كان في عيب خطير جداً في الماجستير التخصصي في القيادة و الإدارة من بريطانيا ، و هذا العيب متعلق بشهادة التخرج التي حصلت عليها مع الأسف ، كانت شهادة مكتوبة باللغة الانكليزية مش باللغة العربية ، ورغم انها كانت موثقة و معتمدة و شهادة تعتبر من أقوى الشهادات الا اني كنت اتمنى أن احصل عليها باللغة العربية .